0

إسرائيل وانتصار كتلة الوسط

القدس ـ كانت الانتخابات الإسرائيلية نصراً للوسطية والإجماع الوطني. وهذه الحقيقة لا تشكل المفتاح إلى فهم      الكيفية التي توزعت بها الأصوات فحسب، بل وأيضاً إلى التعرف على الرأي العام الإسرائيلي، والحكومة المقبلة والسياسات التي سوف تنتهجها.

وأستطيع أن أقول من واقع خبرتي إن أغلب الإسرائيليين يرون العالم من منظور يجمع بين فِكر جناح اليسار التقليدي وفِكر جناح اليمين. فهم من ناحية يريدون التوصل إلى حل سياسي شامل مع الفلسطينيين على أساس قيام دولة فلسطينية في مقابل سلام حقيقي دائم. ومن ناحية أخرى يدركون غياب الزعامة الفلسطينية القوية أو المعتدلة إلى الدرجة الكافية لتحقيق هذه الغاية.