0

التفاوت وعدم المساواة في تقدم مضطرد

إلى أي مدى يتعين علينا أن نتخوف بشأن عدم المساواة؟ إن الإجابة على هذا السؤال تتطلب منا أن نجيب أولاً على سؤال آخر: "مقارنة بماذا؟". ما هو المعيار الذي نحكم من خلاله على درجة التفاوت أو عدم المساواة التي نراها؟

من الصعب، على المستوى العالمي، أن نزعم أن عدم المساواة يمثل أحد مشاكل العالم السياسة الاقتصادية الكبرى. ومن العسير، بالنسبة لي على الأقل، أن أتصور أن أي ترتيبات سياسية أو سياسات اقتصادية بديلة، طيلة الخمسين عاماً الماضية، كان من شأنها أن تحول أي حصة تذكر من ثروات دول اليوم الغنية إلى دول اليوم الفقيرة.