3

كيف أجج التفاوت نيران الأزمة

شيكاغو ـ قبل الأزمة المالية الأخيرة، كان الساسة من المنتمين إلى المعسكرين الجمهوري والديمقراطي على السواء ـ كل في دائرته الانتخابية ـ يحرضون مؤسستي الرهن العقاري العملاقتين المدعومتين من الحكومة فاني ماي وفريدي ماك، على دعم تقديم القروض للأشخاص من ذوي الدخول المتدنية. وكان هناك خوف أشد عمقاً وراء ذلك الحماس المكتشف حديثاً لتوفير الإسكان للفقراء: والذي يتلخص في اتساع فجوة التفاوت في الدخول بين الناس.

منذ سبعينيات القرن العشرين كانت أجور العاملين من أصحاب الوظائف العليا في الولايات المتحدة ـ مثل مديري المكاتب ـ تنمو بسرعة أكبر من أجور العمال من أصحاب الوظائف المتوسطة، مثل عمال المصانع ومساعدي المكاتب. وهناك عدد من العوامل المسؤولة عن هذا التفاوت في الأجور.