2

الصحوة الاسبانيه

ميونخ- بعد ان قاتل الاقتصاد الاسباني قتالا مريرا من اجل البقاء للسنتين الماضيتين يبدو ان هذا الاقتصاد قد تمكن اخيرا من الخروج من العناية المكثفة. لقد تم اعتبار القطاع المصرفي على انه قد "شفي" وتزايد الطلب بشدة على السندات الاسبانية حيث تستطيع اسبانيا مرة اخرى ان تجمع الاموال بمعدلات فائدة معقولة في السوق ولكن هناك الكثير مما يتوجب عمله من اجل التحقق من وجود انتعاش مستقر وطويل المدى.

اولا ،الاخبار الجيده . ان ثقة المستثمرين تتحسن وهذا تمثل في طرح 10 بلايين يورو (13،8 بليون دولار امريكي ) على شكل سندات لمدة عشر سنوات علما انه تمت تغطية الاكتتاب بتلك السندات بمعدل 4 مرات وبينما عائد المخاطرة على سندات العشر سنوات ما يزال اعلى بكثير من مستويات ما قبل الازمة فلقد انخفضت الارباح بشكل كبير وذلك من 4% في بداية سنة 2010 الى 3،2% اليوم وهناك اعداد متزايدة من المصارف والشركات تعود الى سوق رأس المال.