0

فرنسا تبحث عن أوروبا

مع انضمام عشر دول أعضاء جديدة، أصبح الاتحاد الأوروبي يشتمل على 25 دولة وبات تعداد سكانه يتجاوز 453 مليون مواطن. وفي ضوء الحقائق التاريخية التي تؤكد أن الدول الأعضاء الحالية في الاتحاد الأوروبي كانت قد خاضت عدداً لا يحصى من الحروب بين بعضها البعض، وأن حرباً باردة أدت إلى تقسيم القارة طيلة 45 عاماً إلى كتلتين متعاديتين، فإن تجربة أوروبا اليوم تمثل نجاحاً ذا معزى تاريخي بارز.

الحقيقة أن الاتحاد الأوروبي يمثل العديد من الرموز في ذات الوقت. فهو يضمن السلام في المقام الأول: حيث أصبحت الحرب مستحيلة من الناحية الفنية بين دول الاتحاد المترابطة.