0

لا تلوموا الاقتصاد، بل خبراء الاقتصاد

كمبريدج ـ مع انزلاق الاقتصاد العالمي إلى حافة الهاوية بدأ منتقدو مهنة الاقتصاد في طرح الأسئلة بشأن التواطؤ المحتمل في الأزمة الحالية. والحقيقة أن خبراء الاقتصاد لابد وأن يتحملوا مسؤولية الإجابة عن العديد من هذه الأسئلة.

إن خبراء الاقتصاد هم الذين روجوا على المستوى الشعبي وأضفوا قدراً عظيماً من الشرعية على فكرة مفادها أن التمويل غير المقيد كان بمثابة هدية للمجتمع. وكانوا يتحدثون على نحو يكاد يقرب من الإجماع حين يتعلق الأمر بالمخاطر المتمثلة في إفراط الحكومة في فرض التنظيمات. ولقد اكتسبوا بفضل خبراتهم الفنية ـ أو ما بدا كذلك آنذاك ـ مكانة متميزة باعتبارهم صناع الرأي، فضلاً عن قدرتهم على الوصول إلى دهاليز السلطة.