0

ماذا بعد بن لادن

نيويورك ـ إن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن على يد قوات خاصة تابعة للولايات المتحدة يُعَد نصراً كبيراً على الإرهاب العالمي. ولكن الأمر لا يعدو كونه علامة فارقة، وليس نقطة تحول، فيما يظل يشكل صراعاً مستمراً بلا نهاية في المستقبل المنظور.

والواقع أن أهمية هذا الإنجاز ينبع جزئياً من أهمية بن لادن الرمزية. فقد كان بمثابة الرمز الذي يمثل القدرة على توجيه ضربات ناجحة للولايات المتحدة والغرب. والآن أصبح هذا الرمز ذكرى من الماضي.