5

واقعية الرنمينبي

نيويورك ــ طيلة أعوام سبعة، سمحت الولايات المتحدة لتركيزها الـمَرَضي على سعر صرف الرنمينبي (عملة الصين) بتشتيت الانتباه عن قضايا أعظم أهمية في علاقاتها الاقتصادية بالصين. ويشكل الحوار الاستراتيجي والاقتصادي المرتقب بين الولايات المتحدة والصين فرصة ممتازة لفحص أولويات أميركا ــ وإعادة النظر فيها.

منذ عام 2005، دأب الكونجرس الأميركي على تجربة تشريعات تهدف إلى الدفاع عن العمال الأميركيين الواقعين تحت ضغوط التهديد المفترض المتمثل في العملة الصينية الرخيصة. ولقد طفا إلى السطح تأييد ثنائي الحزبية لمثل هذه التدابير عندما قَدَّم عضوا مجلس الشيوخ تشارلز شومر (الديمقراطي الليبرالي من نيويورك) وليندسي جراهام (الجمهورية المحافظة من ساوث كارولينا) أول مشروع قانون يتناول العملة الصينية.