7

المساعدات مثمرة

نيويورك ــ إن من ينتقدون المساعدات الخارجية مخطئون. فهناك فيض متزايد من البيانات التي تبين أن معدلات الوفاة في الكثير من البلدان الفقيرة بدأت تهبط بصورة حادة، وأن برامج الرعاية الصحية التي تدعمها المساعدات لعبت دوراً رئيسياً في هذا الصدد. إن المساعدات مثمرة حقا؛ فهي تنقذ الأرواح.

وتُظهِر واحدة من أحدث الدراسات، والتي أجريت بواسطة جابرييل ديمومبينيز وصوفيا ترومليروفا، أن معدل الوفيات بين الأطفال الرضع في كينيا (الوفيات قبل إكمال الطفل عامه الأول) هبط إلى مستويات متدنية للغاية في الأعوام الأخيرة، ويعزو الباحثان جزءاً كبيراً من هذه المكاسب إلى استخدام شبكات الأسِرة المضادة لبعوض الملاريا بكثافة. وتتفق هذه النتائج مع دراسة مهمة عن معدلات الوفاة بالملاريا، أجراها كريس موراي ومعه آخرون، والتي وجدت على نحو مماثل انحداراً كبيراً وسريعاً في معدلات الوفاة بسبب الملاريا بعد عام 2004 في الدول الواقعة إلى الجنوب من الصحراء الكبرى في أفريقيا نتيجة لتدابير مكافحة الملاريا التي دعمتها المساعدات.