0

أهي انطلاقة إلى السلام؟

يريفان ـ كانت الدعوة التي وجهها الرئيس الأرميني سيرج سركسيان مؤخراً إلى الرئيس التركي عبد الله غول لزيارة يريفان ليشاهد معه مباراة في كرة القدم بمثابة حدث تاريخي. فنظراً للعلاقات المتوترة بين البلدين منذ أمد بعيد، تشكل هذه الزيارة حدثاً غير عادي في كل الأحوال، ولكن حين نزيد على ذلك أنها تأتي بعد شهر واحد فقط من اندلاع المواجهة الروسية الجورجية، فهذا يعني أنها قد تطرح أملاً حقيقياً في تخفيف التوترات في إقليم القوقاز الملتهب.

لا شك أن بعض القضايا القديمة الشائكة تحدث انقساماً بين أرمينيا وتركيا. ولكن اللحظة حانت الآن لكي تضع كل من الدولتين الماضي خلف ظهرها حتى تتفرغ للتعامل مع المخاوف الأمنية المشتركة. وفي هذا السياق الجديد الذي خلقته الحرب في جورجيا، لم يعد بوسع أحد أن يتجاهل الأهمية التي تشكلها تركيا كجسر حقيقي بين بلدان منطقة القوقاز.