0

حرب جامدة ضد المخدرات

لاهاي ـ إن الحرب في أفغانستان، والتي تقترب الآن من عامها العاشر، قد تبدو في نظر العديد من الناس وكأنها حرب بلا نهاية في الأفق. ولكن أميركا اللاتينية تخوض معركة أطول، معركة اكتسبت صبغة أكثر دموية مؤخرا: إنها "الحرب" ضد تجارة المخدرات. لقد أصبحت هذه الحرب روتينية ـ وعنيفة ـ إلى الحد الذي يجعل العديد من الناس في أميركا اللاتينية الآن يتعجبون أي الجانبين أصبح أكثر إدماناً على الحرب.

إن الاستراتيجية الجديدة التي تروج لها وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون لوقف نزيف الدم وجرائم القتل المتصاعدة المرتبطة بتجارة المخدرات ـ والتي تجاوز عدد ضحاياها 22 ألف قتيل طبقاً لتقارير تسربت من دوائر الحكومة المكسيكية ـ تتلخص في بناء "مجتمعات أكثر قوة وقدرة على المقاومة". ولابد أن مدينة سيوداد خواريز الحدودية المترامية الأطراف، والتي أصبحت الآن عاصمة القتل في العالم، تحتل مرتبة عالية على القائمة.